منتديات الفرزدق

مرحبا بك عزيزي الزائر. المرجوا منك أن تعرّف بنفسك و تدخل المنتدى معنا. إن لم يكن لديك حساب بعد, نتشرف بدعوتك لإنشائه
منتديات الفرزدق

أهلا و سهلا بكم في منتديات الفرزدق و هي منتديات عراقية شبابية منوعة و يضم أحلى الأصدقاء و يهتم بشؤون الشباب بكل المجالات... نرحب بكم و نتمنى لكم أطيب الأوقات في منتدياتنا

                 يوماً يهمس بعطر نسماته ويغفو بروح ورد ................. وبعبق مسك وكادي سلام سلـــــــيم وارق من النســــيم ................. بكل مافي في السماء من طــــــير ................. وبعدد ماجا النهار وراح الليل ................. بكل شوق الصحاري للأمطار ................. بكل ما في الأرض من أشجار ................. وعدد مانزل عليها من أمطار ................. بعدد مانبت الشجر والورد والزهــر ................. وبعدد ماطلع القــــــمر ................. وبعدد مانور الــــــــبدر ................. بعدد ما رفف الطير وغرد الكروان وغنى الحمام واليمــــــام .................  أهلا وسهلا بكم معانا وفي أنتظار نثر عبير حروفكم                                                                          

    بلي .. يبلبول .

    شاطر
    avatar
    حواء من الزمن الحديث
    عضو مشارك

    انثى عدد المساهمات : 94
    العمر : 30
    النقاط : 2819
    تاريخ التسجيل : 23/11/2011
    السٌّمعَة : 10

    بلي .. يبلبول .

    مُساهمة من طرف حواء من الزمن الحديث في الأحد يناير 08, 2012 2:52 pm

    بلي .. يبلبول .

    من النوادر العراقية
    التي جرت وقائعها في سنة 1936 اي قبيل وقوع الحرب العالمية الثانية , وفي العاصمة الالمانية برلين ومفادها :

    ان الوفد العراقي المشارك في مهرجان الكشافة العالمي المنعقد هناك تم اختيار اعضائه من قبل الملك غازي لكونه كان في فتوته من الكشافة العراقية ببغداد وقت تم اختيار الاعضاء وكان يراسهم الفنان التشكيلي حافظ الدروبي .

    وعند وصول الوفد العراقي مع الوفود العالمية المشاركة الى مدينة برلين الالمانية وفي اكبر ملاعب كره القدم الالمانية حيث جرى حفل الأفتتاح وبحضور المستشار الالماني انذاك ، هتــــلر .

    حيث بدئت الفرق تتقدم وتصل الى المنصه لتقوم بتأدية النشيد الوطني الخاص ببلدانها حيث يقف هتـــــلر محيـــــاً لهم

    عندها لاحظ الفريق العراقي هذه المشكله لكونه لم يكن يعرف ماهو النشيد الوطني ولم يكن للعراق نشيدا وطنيا بعد ، عندها بدا الارتباك واضحا على اعضاء الفريق العراقي وهنا جاء دور حافظ الدروبي حيث قال لهم اطمئنوا باني ساقوم باداء النشيد الوطني وما عليكم الا ان تقوموا بالرد بعدي بكلمة ( بلي ) لم يصدق اعضاء الفريق ما طرح عليهم الا انهم وافقوا على الامر .

    وبعد مرور الفريق العراقي امام المنصه

    بالفعل بدا حافظ الدروبي بالانشاد

    (( بلي .. يبلبول ...)) ويردد الاخرين (( بلي ))

    (( ما شفت عصفور ....)) ...... (( بلي ))

    ((ينكر بالطاسة ))....... (( بلي ))

    ((حليب وياسة)) ...... (( بلي ))

    وهكذا الى نهاية الانشوده ..... وعندها انتهى الامر بسلام

    لكن والاغرب من ذلك كله ان الجمهور الالماني الذي كان يملىء المدرجات او الحاضرون في منصه التحيه ... قد تفاعلوا في الامر وازداد حماسهم واخذوا يرددون (( بلي )) مع الفريق العراقي وتمايل الحاضرون طربا واخذ صوت الجمهور الذي كان يغص به الملعب يطغي على صوت العراقيين الذين شدهم ....نشيد ((بلي))!!!!!!


    وهكذا تخلص العراقيين من الاحراج ومر الامر بسلام .. وبقت الذاكره والتاريخ يحفضه لنا ....

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت أغسطس 18, 2018 4:32 pm